عنابر الدواجن

يمكن الحصول على أعلى مستويات الأداء بالنسبة للدجاج اللاحم في جو تكون فيه درجة الحرارة أقل من 26 درجة مئوية. ففي معظم مزارع الدواجن، يمكن أن تتراوح درجة حرارة الهواء الساكن بين 19-26 درجة مئوية، وإذا تجاوزت درجة الحرارة هذا النطاق، فمن المعروف  أنه  سيؤثر على النمو المحتمل لهذا الدجاج اللاحم.
 
ولهذا تعد تطبيقات خلايا التبريد أساسية فى مزارع الدجاج و خاصة فى البلاد المعروفة بإرتفاع درجات الحرارة و صعوبة المناخ لإنها تعمل على تقليل درجة الحرارة الداخلية بنسبة تصل الى 20 درجة مئوية مقارنة بدرجة الحرارة الخارجية . هذا الإنخفاض الكبير فى درجات الحرارة يؤدى الى إنخفاض معدل النفوق، و إرتفاع معدل التحويل الغذائى و الأهم من ذلك أنه سيمكن أصحاب مزارع الدواجن من زيادة فى قدرة  استيعاب عنابر الدواجن بحوالى 25% . كل هذه الخواص تساعد منتجي الدواجن على الحصول على أعلي عائد على إستثماراتهم.